Blogger Template by Blogcrowds.

كان ذلك حلما


جالسين كنا أنا وأنت نشاهد مباريات فريقي برشالونة و ميلان، استفزني اندماجك مع غيري فتحرشت بك وهدفي الفوز بانتباهك لكنني فشلت، وأهملتني .. وتجاهلتني، فهجرت أريكتك بعصبية أطفأتها لمسة من يدك تستبقيني، وشددتني وأجلستني وضممتني إليك بيد واحدة، واستجبت، وبهدوء سكنت إلى ذراعك، وتعجبت لهدوءك رغم حماستك للمباراة

ومكثت هناك بين ذراعك الأيمن وصدرك أردد قصيدة "شؤون صغيرة" في عقلي، ولم أكد أصل إلى البيت الذي يقول فيه قباني


شؤون صغيرة
تمر بها أنت دون التفات
تساوي لدي حياتي
جميع حياتي
حوادث قد لا تثير اهتمامك
أعمر منها قصور
وأحيا عليها شهور
وأغزل منها حكايا كثيرة
وألف سماء
وألف جزيرة
شؤون .. شؤونك تلك الصغيرة

حتى نظرت إلي أنت مبتسما تشيرإلى انتهاء المباراة، وسألتك "هل فاز فريقك؟" فأجبت محولا نظرك عني "لم يخسر!" ولم أسأل أكثر، ولم تطل أنت النظر إلى الشاشة حتى التفت إلي متسائلا عن سر كسلي، فأجبتك ناعسة وأنا أدفع نفسي داخل صدرك أكثر "السر في ساعديك .. فاسألهما"

وبابتسامة شقية قلت لي "أريتك سر ساعدي .. فأريني سحر يديك وأعدي لنا ما نأكله". وقبل أن تبعد ذراعك عني، وقبل أن أترك أنا صدرك نكشت لي شعري ممازحا وساخرا من قصره قائلا "هذا شعري وهذا شعرك .. فما الفرق بيني وبينك الآن .. ها؟"

وبإهمال متعمد نهضت وتركتك وحدك تقلب في جهاز التحكم تبحث عن ما يستحق المتابعة، فإذا بك تستقر على أحد القنوات الخبرية العربية، وأخذت تتابع أحد التقارير الإخبارية عن الانتخابات الأمريكية الجارية

وقتها أحضرت أنا ما كنت قد أعددته لك مسبقا من طعام، وجلست إليك أرقب وجهك وأنتظر منك رأيا فيما تأكل، فإذا بك ترمقني بوجوم ثم قلت "لماذا أحبك إذا كنت لا أفضل شعرك ولا أستلذ طعامك؟"
فانفجرت أنا ضاحكة وقلت لك "لأنني أكثر من هذا وذاك، ولأنك تفضل مني ما ستحرم منه الليلة

أنت: "لن تجرئي

أنا: "بل سأفعل

أنت: "لن أتساهل معك

أنا: "ستفشل

وهممت تمسك بي لكنني فلت منك ضاحكة متوعدة وأنت تقول لي "لا تلعبي بالنار وأنت لست كفؤ لها!" وأنا أضحك حتى أمسكت بي أخيرا مكبلا حركتي من الخلف بضمة من ذراعيك وأنت تهمس في أذني "قولي لا أريد الآن إن كنت تستطيعين.."

كنت أنت
وكنت أن
وكان هذا ... حلمي البارحة



هديل الحويل







4 comments:

مقالاتك تجذبني..رغم إنشغالي،أجد نفسي قد فتحت صفحتك و أنهيت قراءة إحدى مقالاتك

Monday, June 1, 2009 at 11:54:00 AM GMT+3  

إطراء صادق ومتابعة أحمدها وأشكرها لك، أتمنى أن أثري وقتك دائما بأجزاء من وقتي صرفتها أكتب ما تقرأين

هديل الحويل

Wednesday, June 3, 2009 at 8:32:00 AM GMT+3  

وايد حبيتها

Monday, June 8, 2009 at 1:34:00 AM GMT+3  

told u b4,, a7eb ketabatech.. now a3shag'ha ..

ya36eech il.3afya;*

> ShoMii.

Wednesday, June 24, 2009 at 6:43:00 PM GMT+3  

Newer Post Older Post Home